دراسات التنميةرئيسيعاجل

العمل التجاري والعمل المدني

قد ظهرت عبر السنين عادات وتقاليد التزمت بها مجموعة من التجار في معاملاتهم التجارية وعلاقاتهم بالتجار والزبائن، تختلف عن تلك القواعد التي تنظّم المعاملات المدنية وقد انعكست طبيعة البيئة التجارية التي تتطلب السرعة والثقة في بنفس الوقت، فهي تختلف كل الاختلاف عن تلك التي في البيئة المدنية؛ وذلك بسبب أن الصفقات والمنتجات التي يحصل عليها التاجر لا تكون بقصد الاحتفاظ بها أو الاستعمال الشخصي، وإنما لإعادة بيعها لتحقيق ربح. كما وأن كل الأعمال والنشاطات التي تتصف بصفة التجارة تخضع للقانون التجاري، إلا أنه توجد بعض الأعمال التي لا تخضع للقانون التجاري وإنما تخضع للقانون المدني، مثل المهن الحرة والتصرفات المتعلقة بالعقار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى